أوروباإسبانيابرشلونة

ملعب كامب نو الأكبر في أوروبا معلومات كاملة لا تعرفها عنه

اقرأ في هذا المقال
  • يجري العمل على تطوير ملعب الكامب نو بتكلفة تصل إلى 600 مليون يورو وهي القيمة الأكبر التي يتم إنفاقها في تجديد ملعب وسيتم الإنتهاء من أعمال التطوير العام المقبل.

“حقل جديد” أو ملعب كامب نو هو واحد من أشهر ملاعب كرة القدم في العالم وخاصة لمحبي فريق برشلونة الأسباني”البارسا” يعرفه جيداً محبي كرة القدم.

ملعب الكامب نو في برشلونة هو معقل فريق برشلونة الأسباني منذ اكتمال بنائه في عام 1957 ويقع في شارع ديريستيدس مايول.

كامب نو

 ملعب برشلونة كامب نو الأكبر في أوروبا

يتسع ملعب الكامب نو في برشلونة لـ 99.354 متفرج، فهو أكبر ملعب في إسبانيا وأوروبا، وثالث أكبر ملعب لكرة القدم في العالم.

 واستضاف الملعب نهائيات كأس أوروبا / دوري أبطال أوروبا في عامي 1989 و 1999.

كما استضاف ملعب كامب نو برشلونه اثنين من نهائيات كأس الكؤوس الأوروبية وخمس مباريات في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي.

وأُقيمت عليه أربعة نهائيات كأس كوبا ديل ري واثنين من بطولة كأس لوس أنجلوس المباريات النهائية، واحد وعشرون مباراة لكأس إسبانيا.

كما استضاف خمس مباريات في كأس العالم منها المباراة الافتتاحية لكأس العالم FIFA 1982 3.

واستضاف ومباراتان من أصل أربع مباريات في كأس الأمم الأوروبية 1964 ونهاية مسابقة كرة القدم في أولمبياد صيف 1992.

ستاد نو كامب

ملعب الكامب نو في برشلونة يتجاوز عمره الـ 60 عام

بدأ تشييد Camp Nou في 28 مارس 1954 حيث لم يكن ملعب Camp de Les Corts السابق في برشلونة مكانًا للتوسع.

 على الرغم من أنه كان من المخطط أصلاً أن يطلق عليه Estadi del FC Barcelonaإلا أنه تم استخدام الاسم كامب نو الأكثر شعبية.

في عام 1950 وقع اللاعب لازلو كوبالا لنادي برشلونة وهو يعتبر أحد أعظم لاعبي برشلونة، الأمر الذي أعطى قوة دفع إضافية لبناء ملعب أكبر. 

أشرف المهندسون المعماريون فرانسيسك ميتجان وجوسيب سوتيراس بالتعاون مع لورنزو غارسيا باربون على بناء ملعب  كامب نو برشلونه.

ننصحك بقراءة الموضوعات التالية:

قائمة بأفضل فنادق القاهرة

لماذا يجب عليك زيارة المدينة القديمة في جنيف؟

كأس العالم 1982 نقطة التحول

في مايو 1972 استضاف ملعب كامب نو أول نهائي لكأس الكؤوس الأوروبية بين رينجرز ودينامو موسكو وفاز رينجرز في المباراة 3-2.

كانت سبعينيات القرن الماضي نقطة تحول بالنسبة لبرشلونة بتوقيع لاعب جديد يوهان كرويف في عام 1973.

 تم تركيب لوحات تسجيل إلكترونية في الملعب بعد عامين من توقيع كرويف لفريق برشلونة.

خضع الاستاد للتوسع في عام 1980، تحسباً لكأس العالم FIFA 1982وتمت اضافة صالات كبار الشخصيات، ومركز إعلامي جديد.

تم بناء طابق ثالث والذي كان أصغر في الارتفاع من التصميم الأصلي بنسبة 6 متر والذي كان 52.50 متر. 

أضاف التوسع في الاستاد 22.150 مقعدًا جديدًا مما رفع إجمالي سعة المقاعد إلى 71.731.

وقد تم توسيع السعة الثابتة بمقدار 16.500 إلى 49.670 مما رفع إجمالي سعة الاستاد (الجلوس والوقوف معاً) إلى 121.401.

تم تحديد الحضور القياسي لبرشلونة في 5 مارس 1986 في ربع نهائي كأس أوروبا أمام يوفنتوس أمام 120.000 متفرج .

فقط 1401 مقعد كان شاغرا من سعة الملعب في هذه المباراة التاريخية.

كان ملعب الكامب نو في برشلونة أحد الملاعب العديدة التي استخدمت طوال كأس العالم 1982 واستضاف حفل الافتتاح في 13 يونيو.

كما استضاف عددًا من المباريات في تلك البطولة أكثر من أي من الملاعب الستة عشر الأخرى المستخدمة في جميع أنحاء إسبانيا.

في مباراة الافتتاح لكأس العالم 1982 واجهت بلجيكا فريق الأرجنتين على هذا الملعب أمام 95000 متفرج وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.

ثم استضاف ملعب كامب نو ثلاث مباريات ذهاب وإياب بين الاتحاد السوفيتي وبولندا وبلجيكا.

وانتهى الأمر إلى تأهل بولندا إلى الدور نصف النهائي حيث لعبوا ضد إيطاليا في ملعب برشلونة كامب نو، وخسروا 2-0 .

ذهبت إيطاليا لتفوز بالمباراة النهائية، التي لعبت على ملعب سانتياغو بيرنابيو في ريال مدريد في مدريد.

ملعب نادي برشلونة الرسمي

تطوير ملعب الكامب نو في برشلونة

تفاوتت سعة الاستاد بشكل كبير على مر السنين حيث افتتح بسعة 106146 ولكنها زادت إلى 121.401 لكأس العالم FIFA 1982.

كذلك شهد الملعب نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بين ميلان وستيوا بوخارست في 24 مايو 1989 مع فوز النادي الإيطالي 4-0. 

استضاف ملعب كامب نو جزءاً من مسابقة كرة القدم بما في ذلك النهائي في الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1992. 

خضع Camp Nou لتغيير بسيط بعد عام 1982 باستثناء افتتاح متحف النادي في عام 1984.

خضع الاستاد إلي ما يمكن القول عنه بالجراحة التجميلية في الفترة 1993-1994 حيث تم تخفيض الملعب بمقدار 2.5 متر (8 أقدام) .

وتم إزالة الفجوة الأمنية التي تفصل بين عشب الملعب ومقاعد الحضور.

وتم إعداد مركز إعلامي جديد، وتجديد المدرج الرئاسي في ملعب برشلونة كامب نو.

وتم إنشاء مواقف جديدة للسيارات تحت المدرج الرئيسي وأنظمة الإضاءة والصوت الجديدة لموسم 1998-1999.

 في عام 1999 قررت UEFA استخدام الأقسام الدائمة في الملاعب على مستوى أوروبا واستقرت قدرة ملعب كامب نو إلى مستواها الحالي.

استضاف الملعب نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999 في حيث لعب مانشستر يونايتد مع بايرن ميونيخ.

 فاز يونايتد 2-1 ، وعاد من 0-1 في الوقت المحتسب بدل الضائع.

خلال 1998-1999 ، صنفت UEFA ملعب الكامب نو في برشلونة من فئة الخمس نجوم لخدماته ووظائفه.

الجماهير تختار أسم  كامب نو 

في عام 2000 ، تم استفتاء المشجعين بخصوص اسم الملعب، من أصل 29.102 صوتًا حصل عليها النادي ، فضّل إجمالي 19.861 (68.25٪) كامب نو على استاد برشلونة. 

تشمل المرافق الآن متجر تذاكر وملاعب صغيرة لمباريات التدريب وكنيسة للاعبين. 

يضم الاستاد أيضًا المتحف الثاني الأكثر زيارة في كاتالونيا، متحف برشلونة، الذي يستقبل أكثر من 1.2 مليون زائر سنويًا. 

في 1 أكتوبر 2017 لعبت مباراة برشلونة في الدوري ضد لاس بالماس في كامب نو فارغة بسبب الاضطرابات السياسية في المنطقة.

تصميم الملعب علي اعلي مستوي

تجديد ملعب الكامب نو في برشلونة

طرح نادي برشلونة مناقصة دولية لتجديد الاستاد احتفالا بالذكرى الخمسين لـ ملعب كامب نو.

سعى النادي إلى زيادة عدد المقاعد بمقدار 13500 مقعدًا مع وجود نصف المقاعد على الأقل تحت الغطاء.

كانت النية هي جعله ثالث أكبر استاد في العالم (من حيث عدد المقاعد) بعد استاد رونرادو في كوريا الشمالية، واستاد موتيرا في الهند.

في 18 سبتمبر 2007 تم اختيار المهندس البريطاني نورمان فوستر وشركته لإعادة هيكلة “كامب نو”، بتكلفة تقديرية تبلغ 250 مليون يورو .

شملت الخطة إضافة ما يقرب من 6000 مقعد لسعة قصوى قدرها 105000. 

اضطر مجلس إدارة نادي برشلونة على الموافقة على بيع ملعب التدريب السابق (Mini Estadi) رغم المعارضة الكبيرة من أجل تمويل تجديد الكامب نو.

كان من المقرر أن يبدأ المشروع في عام 2009 ويكتمل في موسم 2011.

ولكن بسبب الأزمة المالية في عام 2008 تم تأجيل بيع ملعب التدريب وكذلك مشروع إعادة التصميم.

في يناير 2014 رفض مجلس إدارة الجديد خيار بناء استاد جديد بسبب القيود المالية، وبدلاً من ذلك اختار تجديد Camp Nou لرفع السعة إلى 105.000.

 بدأ المشروع في عام 2017 على أن ينتهي أوائل عام 2021 ، بتكلفة تبلغ حوالي 600 مليون يورو. 


الوسوم
اظهر المزيد

Mohamed Alaa Eldin

اعمل كصحفي منذ عام 2009 في عدد من المواقع الالكترونية والجرائد اليومية المتخصصة، منها جريدة البورصة وموقعي دوت مصر ومدى مصر. اشغل حالياً منصب رئيس قسم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجريدة Daily News Egypt، ومسؤول عن قطاع الاتصالات بقسم اقتصاد بموقع مصراوي. اهوى الكتابة بكل أنواعها وقراءة الكتب التاريخية والروايات والقصائد الشعرية، والأعمال الأدبية بشكل عام خاصة المنتجة في العصور الأموية و العباسية والأندلسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق