متحف الإسكندرية القومي – تعرف على تاريخ القصر وأهم محتوياته

زيارة

Avatar
فريق فيزيت جايد
الخميس, ٧ يناير, ٢٠٢١ ١١:٥٤ مساءً

متحف الإسكندرية القومي هو واحد من أهم المتاحف المصرية المعاصرة، وذلك لما يحتويه من تحف فنية وأثرية مميزة تقدر بما مجموعه 1800 قطعة فنية وأثرية تقريباً وهذه القطع الأثرية ترجع لمختلف العصور القديمة، الفرعوني منها والروماني وكذلك الإسلامي وغير ذلك الكثير بدأ من الدولة القديمة ومروراً بالعصر الحديث ولقد جمعت القطع الفنية والأثرية الموجود في …

متحف الإسكندرية القومي – تعرف على تاريخ القصر وأهم محتوياته

متحف الإسكندرية القومي هو واحد من أهم المتاحف المصرية المعاصرة، وذلك لما يحتويه من تحف فنية وأثرية مميزة تقدر بما مجموعه 1800 قطعة فنية وأثرية تقريباً

وهذه القطع الأثرية ترجع لمختلف العصور القديمة، الفرعوني منها والروماني وكذلك الإسلامي وغير ذلك الكثير بدأ من الدولة القديمة ومروراً بالعصر الحديث

ولقد جمعت القطع الفنية والأثرية الموجود في متحف الاسكندرية القومي من مختلف المتاحف الأثرية الأخرى مثل:

  • المتحف المصري.
  • وأيضاً المتحف الإسلامي بالقاهرة.
  • وكذلك المتحف القبطي بالقاهرة.
  • المتحف الروماني .

وغير ذلك من المتاحف الأثرية المختلفة

وقبل أن ننتقل إلى الكلام بشيء من التفصيل عن المحتويات الأثرية التي يشتملها المتحف بين جدرانه، سنبدأ بذكر نبذة عن متحف الإسكندرية وتاريخ بناءه وتاريخ تحوله من قصر لأحد أثرياء الإسكندرية إلى متحف الاسكندرية القومي.

واجهة متحف الإسكندرية القومي

تاريخ بناء القصر

متحف الإسكندرية القومي كان في بداية الأمر قصر لأحد أثرياء مدينة الإسكندرية وهو تاجر الأخشاب: أسعد باسيلي باشا.

وقد قام أسعد باسيلي باشا ببناء القصر على الطرازالمعماري اليوناني، مثله مثل العديد من قصور الإسكندرية حينئذ

وخاصة قصر عزيزة فهمي وقصر أختها زينب فهمي الذي تم تحويله إلى متحف المجوهرات الملكية

وظل أسعد باشا باسيلي مقيماً في القصر حتى عام 1954 ميلادياً

ثم بعد ذلك اشترته السفارة الأمريكية ليكون مقراً للقنصلية الأمريكية بمصر وقتئذ.

تحويل القصر إلى مقر للسفارة الأمريكية

في عام 1954 ميلاديا قامت القنصلية الأمريكية بشراء قصر أسعد باشا باسيلي ليكون مقراً لسفارتها في مصر وقتها

وذلك لما كانت تتمتع به مدينة الإسكندرية العريقة من مكانة هامة في القطر المصري بأكمله ، بل وقد كانت تعد العاصمة الثانية لمصر وقتئذ

وقد قامت القنصلية الأمريكية بشراء القصر بمبلغ قدره 53 ألف جنيه مصري.

تحويل القصر إلى متحف الإسكندرية القومي

مدخل متحف الإسكندرية

ظل القصر مقراً للقنصلية الأمريكية منذ أن اشترته عام 1954 ميلادياً، حتى اشترته الحكومة المصرية ممثلةً في المجلس الأعلى للآثار التابع لوزارة الثقافة عام 1996 ميلادياً بمبلغ قدره 12 مليون جنيهاً مصرياً.

ثم قام المجلس الأعلى للآثار بترميم القصر وتحويله إلى متحف قومي خاص بالإسكندري.

ومع بداية الألفية الثالثة وتحديداً في عام 2003 ميلادياً قام الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك بافتتاح متحف الاسكندرية القومى

محتويات متحف الإسكندرية القومي

يشتمل متحف الاسكندرية على مجموعة متنوعة من أهم الآثار تقدر ب حوالي 1800 قطعة أثرية

والتي ترجع إلى عصور تاريخية عديدة بدأ من عصر الدولة القديمة حتى يصل إلى العصر الحديث

كما يقسم المتحف المكون من ثلاث طوابق إلى عدة أقسام بُناءً على إنتماء القطع الأثرية التي يحتويها إلى العصور التاريخية الخاصة بها:

الآثار الفرعونية

بعض الآثار الفرعونية بالمتحف

يحتوي متحف الاسكندرية القومي على مجموعة متميزة من القطع الأثرية التي ترجع إلى العصر الفرعوني مثل:

احتوائه على تمثال مصنوع من الجرانيت الأسود لإيزيس، كما يحتوي أيضاً على تمثال آخر لأحد كهنة إيزيس.

بالإضافة إلى تمثال للكاتب المصري الفرعوني القديم، كما يحتوي على مجموعة من الأواني التي تم العثور عليها بهرم الملك زوسر.

كما أنه يحتوي أيضاً على مجموعة أخرى من التماثيل الفرعونية الأخرى مثل تمثال رأس الملكة حتشبسوت وأيضاً تمثال لرأس الملك اخناتون

بالإضافة إلى مجموعة تماثيل أخرى لكل من الإله آمون وتحتمس الثالث كما يحتوي أيضاً تماثيل للملك رمسيس الثاني.

الآثار اليونانية والرومانية

الآثار الرومانية Alexandria National Museum

يحتوي متحف الإسكندرية القومي أيضاً على تشكيلة متنوعة من الآثار اليونانية والرومانية والهلينستية القديمة

كما يحتوي على مجموعة فريدة من الآثار الغارقة التي عثر عليها خلال أعمال الحفر التي تم إجراءها في خليج أبي قير بمدينة الإسكندرية

بالإضافة إلى اشتمال Alexandria National Museum على صور لهذه الآثار الغارقة التي عثر عليها قبل انتشالها

وذلك حتى يصبح لدى الزوار تصور كامل عن شكل هذه الآثال قبل أن تتم عملية انتشالها.

ويحتوي القسم اليونياني أو الروماني على كل من مجموعة من التماثيل الرومانية القديمة كما يحتوي على بورتريهات رخامية لبعض آلهة الإغريق القدامى ومنها:

تمثال لفينوس إلهة الحب عند قدماء الإغريق وتمثال لرأس الإسكندر الأكبر الذي سُميت الإسكندرية بهذا الإسم نسبةً إليه، وغير ذلك من مختلف الآثار اليونانية أو الرومانية القديمة.

الآثار القبطية والإسلامية وآثار العصر الحديث

الآثار الإسلامية بـ Alexandria National Museum

في هذا القسم من متحف الإسكندرية القومي Alexandria National Museum يوجد تشكيلة متنوعة من الآثار التي ترجع إلى كل من العصر القبطي والعصر الإسلامي

كما يوجد أيضاً تشكيلة أخرى من الآثار أو المتعلقات الخاصة بالعصر الحديث وخاصة تلك المتعلقة بملوك وأمراء ونساء الأسرة العلوية نسبة إلى محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة.

كما يحتوي هذا القسم من المتحف على العديد من الأدوات المعدنية الذهبية والفضية والنحاسية والبرونزية

بالإضافة إلى أنه يضم أيضاً تشكيلة من اللوحات الخشبية المسيحية مثل لوحة العشاء الأخير الخاصة بالسيد المسيح..

بعض الآثار القبطية الموجودة Alexandria National Museum

وكذلك يحتوي على مجموعة من الأواني الفخارية التي كانت تستخدم في السابقا.

هناك ايضاً بالمتحف قاعة خاصة بالعملات المعدنية الخاصة بعصور مختلفة، بعضها عثر عليها تحت الماء في خليج ابي قير وبعضها الآخر ترجع لكل من العصر البيزنطي أو العصر الإسلامي.

الأواني المزخرفة الموجودة بـ Alexandria National Museum

كما يحتوي أيضاً على تشكيلة مميزة من الأسلحة التي تعود للعصر الإسلامي بالإضافة إلى تشكيلة متنوعة من المعادن أو الزجاج والخزف التي تنتمي إلى عصور إسلامية مختلفة 

عنوان متحف اسكندريه القومي

يقع متحف الاسكندرية القومى في أول شارع فؤاد أو 110 طريق الحرية – محطة الرمل الإسكندرية

كما يفتح المتحف أبوابه لإستقبال الزوار من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 5 عصراً

سعر تذكرة متحف الإسكندرية القومي: مصرى 20 جنيه – طالب مصرى 5 جنيه – أجنبى 100 جنيه – طالب اجنبى 50 جنيه

الأسئلة الشائعة

تم افتتاح متحف الإسكندرية في عام 2003 ميلادياً

يفتح المتحف أبوابه لإستقبال الزوار من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 5 عصراً

يقع متحف الإسكندرية القومي في أول شارع فؤاد أو 110 طريق الحرية – محطة الرمل الإسكندرية

أقرأ المزيد